بلدية بعقلين تعلن “حمى حرج بعقلين” وتضعه تحت حماية وزارة البيئة

240

أنهت بلدية بعقلين بالتعاون مع جمعية البيئة للحياة مشروعاً ممولاً من برنامج المنح الصغيرة ومرفق البيئة العالمي لحماية حرج بعقلين وتصنيفه كموقع طبيعي تحت حماية وزارة البيئة واعلانه حمىً من قبل البلدية، وذلك بحضور فعاليات بلدية وبعقلينية ناشطة في مجال البيئة.

وقد حضر الاجتماع رئيس البلدية عبدالله الغصيني وأعضاء المجلس البلدي، المنسق الوطني لبرنامج المنح الصغيرة ومرفق البيئة العالمي عدنان ملكي، رئيسة دائرة الأنظمة الايكولوجية في وزارة البيئة الإختصاصية لارا سماحة، مدير المكتبة الوطنية في بعقلين غازي صعب، مدير السراي الحمادي التاريخي طلعت حمادة، مالك مشروع بكرزاي السياحي رمزي سلمان، جمعيات وفعاليات بيئية واجتماعية، مدير المشروع سليم حمادة، رئيسة لجنة تنسيق البلدية مع المنظمات الدولية راغدة خضر وأعضاء من اللجنة، ومهندسين واختصاصيين بيئيين.

الغصيني

بعد الترحيب، لفت رئيس بلدية بعقلين عبدالله الغصيني الى أهمية المشروع لناحية دراسة التنوع البيولوجي والتراثي في الحرج، معتبراً أن تصنيف الحرج كموقع طبيعي تحت حماية وزارة البيئة سيفسح في المجال لإستقطاب المجتمع الدولي ويضعه على الخريطة البيئية ويثبت موقع بعقلين على الخريطة السياحية في لبنان. ولفت الغصيني الى نية البلدية تشجيع المبادرات الانتاجية المحلية التي قد يكون الحرج مكاناً مناسباً لتسويقها. وأشار الغصيني الى ضرورة الحد من المخاطر التي قد يتعرض لها الحرج مبيناً عن نية البلدية لإنتهاج خطوات جدية في هذا الإتجاه وإيجاد مصادر التمويل لتأمين التجهيزات والبنى التحتية في الحرج التي سوف تحول حتماً دون وقوع أية حرائق أو قد تساهم في إخمادها فوراً. وطلب من المجتمع البعقليني وجمعياته التعاون لإنجاح كل المبادرات المتعلقة بحرج بعقلين، بصرف النظر عن مصادر التمويل، دولية كانت أم محلية. وفي الختام سلم الغصيني طلب تصنيف الحرج الى رئيسة دائرة الأنظمة الايكولوجية في وزارة البيئة الإختصاصية لارا سماحة وأعلنه “حمى” بموجب قرارين صادرين عن المجلس البلدي في بعقلين.

سماحة

بدورها شكرت الاختصاصية لارا سماحة للغصيني تعاون بلدية بعقلين ورؤيتها الصائبة للحفاظ على حمى الحرج ولجمعية البيئة للحياة تنفيذها للمشروع بشكل مميز، موضحة المسار القانوني التي سوف يسلكه الملف لإستصدار مرسوم في مجلس الوزراء لتصنيف الحرج كموقع طبيعي تحت حماية وزارة البيئة، مؤكدة في الوقت عينه على أهمية التصنيف لناحية استقطاب المبادرات الدولية للحفاظ على حمى حرج بعقلين. وأكدت سماحة على استعداد الوزارة لدعم كل مبادرة هادفة الى حماية المواقع الطبيعية في لبنان.

ملكي

من ناحيته لفت الدكتور عدنان ملكي الى الدور الذي يلعبه برنامج المنح الصغيرة ومرفق البيئة العالمي في تمويل المجتمعات المحلية وجمعياتها للحد من التدهور البيئي في لبنان بالتعاون مع السلطات البلدية. وشكر ملكي لبلدية ابعقلين وإدارة المشروع حرصهم على تنفيذ الشروع في وقت قياسي وبمهنية عالية، مؤكداً على استعداد برنامج المنح الصغيرة لإستقبال أية طلبات من أي جمعية كانت لإستكمال مشروع حرج بعقلين في المستقبل، وذلك ضمن الأصول والمعايير الموضوعة من قبل مرفق البيئة العالمي وبرنامج المنح الصغيرة والتي تعلن سنوياً وبشكل دوري في مواقيت معينة.

حمادة

من ناحيته عرض مدير المشروع الدكتور سليم حمادة لإنجازات المشروع ميدانياً وللدراسات المنجزة،  كما أشار الى انجاز الخطة الإدارية للحرج التي ستعمل بلدية بعقلين على تطويرها لناحية المدة الزمنية وتحديد النشاطات وعلى رأسها تصنيف المخاطر وإيجاد الطرق المثلى لتلافيها. وتناولت الخطة الإدارية في بعض مفاصلها فكرة عن الغطاء النباتي والحيواني، والواقع التراثي التاريخي الذي يتميز به الحرج والمرتبط ارتباطاً وثيقاً بتاريخ بعقلين والحقبات التي توالت عليها. ودعا حمادة كل الجمعيات البيئية للتعاون مع البلدية في محاولة لايجاد التمويل المناسب لإستكمال مشروع حرج بعقلين بهدف تطوير الخدمات البيئية والسياحية في محيطه، معتبراً أن لا حصرية في العمل البيئي والكل مدعون للعمل يداً بيد مع السلطة المحلية لتحقيق انجازات تفخر بها البلدة.

 

جرادي

ثم عرض الخبير الدولي في علم الطيور والتنوع البيولوجي والأستاذ الجامعي وعضو المجالس التحكيمية الاقليمية والعالمية في شؤون البيئة البروفسور د. غسان جرادي لأهمية التنوع البيولوجي والغطاء النباتي في حرج بعقلين بشكل تفصيلي. وكذلك عرض لأنواع الطيور المهاجرة والمقيمة التي تتميز بها حمى الحرج، خصوصاً تلك المدرجة على اللوائح الدولية للأنواع المهددة بالإنقراض (لوائح IUCN الحمراء)، داعياً الى ضروة الحفاظ عليها بالتعاون مع المنظمات الدولية ووزارة  البيئة والسلطات المحلية. كما تطرق الى مفاصل الحفاظ على الحياة البرية في حمى الحرج وأنواع الأعمال والنشاطات التي لا تضر بتنوعه البيولوجي.

 

المصري

ختاماً، استعرضت الدكتورة المهندسة أمل المصري أعمال تأهيل درب المشاة المنتهية في الحرج باعتماد المواصفات البيئة لناحية التنفيذ، وأطلقت الموقع الألكتروني لحمى حرج بعقلين https://baaklineforest.guide والمرتبط من خلال تقنية الإستجابة السريعة QR  بلوحات التعريف عن التنوع البيولوجي والتراثي واتجاه المسارات المزروعة على طول درب مشاة حمى حرج بعقلين.

 

 

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More