أسرار الغابة Forest Secrets

311

لا تبوح الغابة بإسرارها إلا لمن اطمأنت له كزائر مسالم تواق لمشاركتها والانصهار معها في ملكوت الخالق حريصاً على كتم سرها حامياً لنفيس درها.
وفي أعماق الغابة يصل مجموعات المشاة الزائرة عبر طرقها المتفرعة غير المستوية تحت إشراف المرشد المختص والدليل البيئي المكلف رسمياً من قبل السلطة المحلية الرسمية. حرج بعقلين أيقونة هذه المدينة العريقة، كان وسيبقى ملاذاً لمن أراد التمتع بجمال الطبيعة وموقعاً للرياضة الجسدية والروحية، وإرثاً نفيساً وجبت حمايته ورعايته وصيانته والحفاظ عليه.

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More